b-r-cross قراءات اليوم b-r-cross



العودة إلى الصفحة السابقة

باكر


اشعياء 1 : 19 - 2 : 3 زكريا 8 : 7 - 13

اشعياء 1 : 19 - 2 : 3

الاصحاح 1

19 إن شئتم وسمعتم تأكلون خير الأرض
20 وإن أبيتم وتمردتم تؤكلون بالسيف . لأن فم الرب تكلم
21 كيف صارت القرية الأمينة زانية ملآنة حقا . كان العدل يبيت فيها ، وأما الآن فالقاتلون
22 صارت فضتك زغلا وخمرك مغشوشة بماء
23 رؤساؤك متمردون ولغفاء اللصوص . كل واحد منهم يحب الرشوة ويتبع العطايا . لا يقضون لليتيم ، ودعوى الأرملة لا تصل إليهم
24 لذلك يقول السيد رب الجنود عزيز إسرائيل : آه إني أستريح من خصمائي وأنتقم من أعدائي
25 وأرد يدي عليك ، وأنقي زغلك كأنه بالبورق ، وأنزع كل قصديرك
26 وأعيد قضاتك كما في الأول ، ومشيريك كما في البداءة . بعد ذلك تدعين مدينة العدل ، القرية الأمينة
27 صهيون تفدى بالحق ، وتائبوها بالبر
28 وهلاك المذنبين والخطاة يكون سواء ، وتاركو الرب يفنون
29 لأنهم يخجلون من أشجار البطم التي اشتهيتموها ، وتخزون من الجنات التي اخترتموها
30 لأنكم تصيرون كبطمة قد ذبل ورقها ، وكجنة ليس لها ماء
31 ويصير القوي مشاقة وعمله شرارا ، فيحترقان كلاهما معا وليس من يطفئ

الاصحاح 2

1 الأمور التي رآها إشعياء بن آموص من جهة يهوذا وأورشليم
2 ويكون في آخر الأيام أن جبل بيت الرب يكون ثابتا في رأس الجبال ، ويرتفع فوق التلال ، وتجري إليه كل الأمم
3 وتسير شعوب كثيرة ، ويقولون : هلم نصعد إلى جبل الرب ، إلى بيت إله يعقوب ، فيعلمنا من طرقه ونسلك في سبله . لأنه من صهيون تخرج الشريعة ، ومن أورشليم كلمة الرب


زكريا 8 : 7 - 13

الاصحاح 8

7 هكذا قال رب الجنود : هأنذا أخلص شعبي من أرض المشرق ومن أرض مغرب الشمس
8 وآتي بهم فيسكنون في وسط أورشليم ، ويكونون لي شعبا ، وأنا أكون لهم إلها بالحق والبر
9 هكذا قال رب الجنود : لتتشدد أيديكم أيها السامعون في هذه الأيام هذا الكلام من أفواه الأنبياء الذي كان يوم أسس بيت رب الجنود لبناء الهيكل
10 لأنه قبل هذه الأيام لم تكن للإنسان أجرة ولا للبهيمة أجرة ، ولا سلام لمن خرج أو دخل من قبل الضيق . وأطلقت كل إنسان ، الرجل على قريبه
11 أما الآن فلا أكون أنا لبقية هذا الشعب كما في الأيام الأولى ، يقول رب الجنود
12 بل زرع السلام ، الكرم يعطي ثمره ، والأرض تعطي غلتها ، والسماوات تعطي نداها ، وأملك بقية هذا الشعب هذه كلها
13 ويكون كما أنكم كنتم لعنة بين الأمم يا بيت يهوذا ويا بيت إسرائيل ، كذلك أخلصكم فتكونون بركة فلا تخافوا . لتتشدد أيديكم



العودة إلى الصفحة السابقة




Acknowledgement