b-r-cross قراءات اليوم b-r-cross



العودة إلى الصفحة السابقة

باكر


تثنية 5 : 15 - 22 اشعياء 6 : 1 - 12 يشوع 2 : 1 - 24 يشوع 6 : 1 - 27

تثنية 5 : 15 - 22

الاصحاح 5

15 واذكر أنك كنت عبدا في أرض مصر ، فأخرجك الرب إلهك من هناك بيد شديدة وذراع ممدودة . لأجل ذلك أوصاك الرب إلهك أن تحفظ يوم السبت
16 أكرم أباك وأمك كما أوصاك الرب إلهك ، لكي تطول أيامك ، ولكي يكون لك خير على الأرض التي يعطيك الرب إلهك
17 لا تقتل
18 ولا تزن
19 ولا تسرق
20 ولا تشهد على قريبك شهادة زور
21 ولا تشته امرأة قريبك ، ولا تشته بيت قريبك ولا حقله ولا عبده ولا أمته ولا ثوره ولا حماره ولا كل ما لقريبك
22 هذه الكلمات كلم بها الرب كل جماعتكم في الجبل من وسط النار والسحاب والضباب ، وصوت عظيم ولم يزد . وكتبها على لوحين من حجر وأعطاني إياها


اشعياء 6 : 1 - 12

الاصحاح 6

1 في سنة وفاة عزيا الملك ، رأيت السيد جالسا على كرسي عال ومرتفع ، وأذياله تملأ الهيكل
2 السرافيم واقفون فوقه ، لكل واحد ستة أجنحة ، باثنين يغطي وجهه ، وباثنين يغطي رجليه ، وباثنين يطير
3 وهذا نادى ذاك وقال : قدوس ، قدوس ، قدوس رب الجنود . مجده ملء كل الأرض
4 فاهتزت أساسات العتب من صوت الصارخ ، وامتلأ البيت دخانا
5 فقلت : ويل لي إني هلكت ، لأني إنسان نجس الشفتين ، وأنا ساكن بين شعب نجس الشفتين ، لأن عيني قد رأتا الملك رب الجنود
6 فطار إلي واحد من السرافيم وبيده جمرة قد أخذها بملقط من على المذبح
7 ومس بها فمي وقال : إن هذه قد مست شفتيك ، فانتزع إثمك ، وكفر عن خطيتك
8 ثم سمعت صوت السيد قائلا : من أرسل ؟ ومن يذهب من أجلنا فقلت : هأنذا أرسلني
9 فقال : اذهب وقل لهذا الشعب : اسمعوا سمعا ولا تفهموا ، وأبصروا إبصارا ولا تعرفوا
10 غلظ قلب هذا الشعب وثقل أذنيه واطمس عينيه ، لئلا يبصر بعينيه ويسمع بأذنيه ويفهم بقلبه ، ويرجع فيشفى
11 فقلت : إلى متى أيها السيد ؟ . فقال : إلى أن تصير المدن خربة بلا ساكن ، والبيوت بلا إنسان ، وتخرب الأرض وتقفر
12 ويبعد الرب الإنسان ، ويكثر الخراب في وسط الأرض


يشوع 2 : 1 - 24

الاصحاح 2

1 فأرسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا ، قائلا : اذهبا انظرا الأرض وأريحا . فذهبا ودخلا بيت امرأة زانية اسمها راحاب واضطجعا هناك
2 فقيل لملك أريحا : هوذا قد دخل إلى هنا الليلة رجلان من بني إسرائيل لكي يتجسسا الأرض
3 فأرسل ملك أريحا إلى راحاب يقول : أخرجي الرجلين اللذين أتيا إليك ودخلا بيتك ، لأنهما قد أتيا لكي يتجسسا الأرض كلها
4 فأخذت المرأة الرجلين وخبأتهما وقالت : نعم جاء إلي الرجلان ولم أعلم من أين هما
5 وكان نحو انغلاق الباب في الظلام أنه خرج الرجلان . لست أعلم أين ذهب الرجلان . اسعوا سريعا وراءهما حتى تدركوهما
6 وأما هي فأطلعتهما على السطح ووارتهما بين عيدان كتان لها منضدة على السطح
7 فسعى القوم وراءهما في طريق الأردن إلى المخاوض . وحالما خرج الذين سعوا وراءهما ، أغلقوا الباب
8 وأما هما فقبل أن يضطجعا ، صعدت إليهما إلى السطح
9 وقالت للرجلين : علمت أن الرب قد أعطاكم الأرض ، وأن رعبكم قد وقع علينا ، وأن جميع سكان الأرض ذابوا من أجلكم
10 لأننا قد سمعنا كيف يبس الرب مياه بحر سوف قدامكم عند خروجكم من مصر ، وما عملتموه بملكي الأموريين اللذين في عبر الأردن : سيحون وعوج ، اللذين حرمتموهما
11 سمعنا فذابت قلوبنا ولم تبق بعد روح في إنسان بسببكم ، لأن الرب إلهكم هو الله في السماء من فوق وعلى الأرض من تحت
12 فالآن احلفا لي بالرب وأعطياني علامة أمانة . لأني قد عملت معكما معروفا . بأن تعملا أنتما أيضا مع بيت أبي معروفا
13 وتستحييا أبي وأمي وإخوتي وأخواتي وكل ما لهم وتخلصا أنفسنا من الموت
14 فقال لها الرجلان : نفسنا عوضكم للموت إن لم تفشوا أمرنا هذا . ويكون إذا أعطانا الرب الأرض أننا نعمل معك معروفا وأمانة
15 فأنزلتهما بحبل من الكوة ، لأن بيتها بحائط السور ، وهي سكنت بالسور
16 وقالت لهما : اذهبا إلى الجبل لئلا يصادفكما السعاة ، واختبئا هناك ثلاثة أيام حتى يرجع السعاة ، ثم اذهبا في طريقكما
17 فقال لها الرجلان : نحن بريئان من يمينك هذا الذي حلفتنا به
18 هوذا نحن نأتي إلى الأرض ، فاربطي هذا الحبل من خيوط القرمز في الكوة التي أنزلتنا منها ، واجمعي إليك في البيت أباك وأمك وإخوتك وسائر بيت أبيك
19 فيكون أن كل من يخرج من أبواب بيتك إلى خارج ، فدمه على رأسه ، ونحن نكون بريئين . وأما كل من يكون معك في البيت فدمه على رأسنا إذا وقعت عليه يد
20 وإن أفشيت أمرنا هذا نكون بريئين من حلفك الذي حلفتنا
21 فقالت : هو هكذا حسب كلامكما . وصرفتهما فذهبا . وربطت حبل القرمز في الكوة
22 فانطلقا وجاءا إلى الجبل ولبثا هناك ثلاثة أيام حتى رجع السعاة . وفتش السعاة في كل الطريق فلم يجدوهما
23 ثم رجع الرجلان ونزلا عن الجبل وعبرا وأتيا إلى يشوع بن نون وقصا عليه كل ما أصابهما
24 وقالا ليشوع : إن الرب قد دفع بيدنا الأرض كلها ، وقد ذاب كل سكان الأرض بسببنا


يشوع 6 : 1 - 27

الاصحاح 6

1 وكانت أريحا مغلقة مقفلة بسبب بني إسرائيل . لا أحد يخرج ولا أحد يدخل
2 فقال الرب ليشوع : انظر . قد دفعت بيدك أريحا وملكها ، جبابرة البأس
3 تدورون دائرة المدينة ، جميع رجال الحرب . حول المدينة مرة واحدة . هكذا تفعلون ستة أيام
4 وسبعة كهنة يحملون أبواق الهتاف السبعة أمام التابوت . وفي اليوم السابع تدورون دائرة المدينة سبع مرات ، والكهنة يضربون بالأبواق
5 ويكون عند امتداد صوت قرن الهتاف ، عند استماعكم صوت البوق ، أن جميع الشعب يهتف هتافا عظيما ، فيسقط سور المدينة في مكانه ، ويصعد الشعب كل رجل مع وجهه
6 فدعا يشوع بن نون الكهنة وقال لهم : احملوا تابوت العهد . وليحمل سبعة كهنة سبعة أبواق هتاف أمام تابوت الرب
7 وقالوا للشعب : اجتازوا ودوروا دائرة المدينة ، وليجتز المتجرد أمام تابوت الرب
8 وكان كما قال يشوع للشعب . اجتاز السبعة الكهنة حاملين أبواق الهتاف السبعة أمام الرب ، وضربوا بالأبواق . وتابوت عهد الرب سائر وراءهم
9 وكل متجرد سائر أمام الكهنة الضاربين بالأبواق . والساقة سائرة وراء التابوت . كانوا يسيرون ويضربون بالأبواق
10 وأمر يشوع الشعب قائلا : لا تهتفوا ولا تسمعوا صوتكم ، ولا تخرج من أفواهكم كلمة حتى يوم أقول لكم : اهتفوا . فتهتفون
11 فدار تابوت الرب حول المدينة مرة واحدة . ثم دخلوا المحلة وباتوا في المحلة
12 فبكر يشوع في الغد ، وحمل الكهنة تابوت الرب
13 والسبعة الكهنة الحاملون أبواق الهتاف السبعة أمام تابوت الرب سائرون سيرا وضاربون بالأبواق ، والمتجردون سائرون أمامهم ، والساقة سائرة وراء تابوت الرب . كانوا يسيرون ويضربون بالأبواق
14 وداروا بالمدينة في اليوم الثاني مرة واحدة ، ثم رجعوا إلى المحلة . هكذا فعلوا ستة أيام
15 وكان في اليوم السابع أنهم بكروا عند طلوع الفجر وداروا دائرة المدينة على هذا المنوال سبع مرات . في ذلك اليوم فقط داروا دائرة المدينة سبع مرات
16 وكان في المرة السابعة عندما ضرب الكهنة بالأبواق أن يشوع قال للشعب : اهتفوا ، لأن الرب قد أعطاكم المدينة
17 فتكون المدينة وكل ما فيها محرما للرب . راحاب الزانية فقط تحيا هي وكل من معها في البيت ، لأنها قد خبأت المرسلين اللذين أرسلناهما
18 وأما أنتم فاحترزوا من الحرام لئلا تحرموا ، وتأخذوا من الحرام وتجعلوا محلة إسرائيل محرمة وتكدروها
19 وكل الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد تكون قدسا للرب وتدخل في خزانة الرب
20 فهتف الشعب وضربوا بالأبواق . وكان حين سمع الشعب صوت البوق أن الشعب هتف هتافا عظيما ، فسقط السور في مكانه ، وصعد الشعب إلى المدينة كل رجل مع وجهه ، وأخذوا المدينة
21 وحرموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة ، من طفل وشيخ ، حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف
22 وقال يشوع للرجلين اللذين تجسسا الأرض : ادخلا بيت المرأة الزانية وأخرجا من هناك المرأة وكل ما لها كما حلفتما لها
23 فدخل الغلامان الجاسوسان وأخرجا راحاب وأباها وأمها وإخوتها وكل ما لها ، وأخرجا كل عشائرها وتركاهم خارج محلة إسرائيل
24 وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها ، إنما الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد جعلوها في خزانة بيت الرب
25 واستحيا يشوع راحاب الزانية وبيت أبيها وكل ما لها ، وسكنت في وسط إسرائيل إلى هذا اليوم ، لأنها خبأت المرسلين اللذين أرسلهما يشوع لكي يتجسسا أريحا
26 وحلف يشوع في ذلك الوقت قائلا : ملعون قدام الرب الرجل الذي يقوم ويبني هذه المدينة أريحا . ببكره يؤسسها وبصغيره ينصب أبوابها
27 وكان الرب مع يشوع ، وكان خبره في جميع الأرض



العودة إلى الصفحة السابقة




Acknowledgement