الكتاب المقدس




العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الاصحاح 11 «--- حزقيال ---» الاصحاح 13»

حزقيال 12 : 1 - 28

الاصحاح 12

1 وكان إلي كلام الرب قائلا
2 يا ابن آدم ، أنت ساكن في وسط بيت متمرد ، الذين لهم أعين لينظروا ولا ينظرون . لهم آذان ليسمعوا ولا يسمعون ، لأنهم بيت متمرد
3 وأنت يا ابن آدم ، فهيئ لنفسك أهبة جلاء ، وارتحل قدام عيونهم نهارا ، وارتحل من مكانك إلى مكان آخر قدام عيونهم ، لعلهم ينظرون أنهم بيت متمرد
4 فتخرج أهبتك كأهبة الجلاء قدام عيونهم نهارا ، وأنت تخرج مساء قدام عيونهم كالخارجين إلى الجلاء
5 وانقب لنفسك في الحائط قدام عيونهم وأخرجها منه
6 واحمل على كتفك قدام عيونهم . في العتمة تخرجها . تغطي وجهك فلا ترى الأرض . لأني جعلتك آية لبيت إسرائيل
7 ففعلت هكذا كما أمرت ، فأخرجت أهبتي كأهبة الجلاء نهارا ، وفي المساء نقبت لنفسي في الحائط بيدي ، وأخرجت في العتمة ، وحملت على كتفي قدام عيونهم
8 وفي الصباح كانت إلي كلمة الرب قائلة
9 يا ابن آدم ، ألم يقل لك بيت إسرائيل ، البيت المتمرد : ماذا تصنع
10 قل لهم : هكذا قال السيد الرب . هذا الوحي هو الرئيس في أورشليم وكل بيت إسرائيل والذين هم في وسطهم
11 قل : أنا آية لكم . كما صنعت هكذا يصنع بهم . إلى الجلاء إلى السبي يذهبون
12 والرئيس الذي في وسطهم يحمل على الكتف في العتمة ويخرج . ينقبون في الحائط ليخرجوا منه . يغطي وجهه لكيلا ينظر الأرض بعينيه
13 وأبسط شبكتي عليه فيؤخذ في شركي ، وآتي به إلى بابل إلى أرض الكلدانيين ، ولكن لا يراها وهناك يموت
14 وأذري في كل ريح جميع الذين حوله لنصره ، وكل جيوشه ، وأستل السيف وراءهم
15 فيعلمون أني أنا الرب حين أبددهم بين الأمم وأذريهم في الأراضي
16 وأبقي منهم رجالا معدودين من السيف ومن الجوع ومن الوبإ ، لكي يحدثوا بكل رجاساتهم بين الأمم التي يأتون إليها ، فيعلمون أني أنا الرب
17 وكانت إلي كلمة الرب قائلة
18 يا ابن آدم ، كل خبزك بارتعاش ، واشرب ماءك بارتعاد وغم
19 وقل لشعب الأرض : هكذا قال السيد الرب على سكان أورشليم في أرض إسرائيل : يأكلون خبزهم بالغم ، ويشربون ماءهم بحيرة ، لكي تخرب أرضها عن ملئها من ظلم كل الساكنين فيها
20 والمدن المسكونة تخرب ، والأرض تقفر ، فتعلمون أني أنا الرب
21 وكان إلي كلام الرب قائلا
22 يا ابن آدم ، ما هذا المثل الذي لكم على أرض إسرائيل ، القائل : قد طالت الأيام وخابت كل رؤيا
23 لذلك قل لهم : هكذا قال السيد الرب : أبطل هذا المثل فلا يمثلون به بعد في إسرائيل . بل قل لهم : قد اقتربت الأيام وكلام كل رؤيا
24 لأنه لا تكون بعد رؤيا باطلة ولا عرافة ملقة في وسط بيت إسرائيل
25 لأني أنا الرب أتكلم ، والكلمة التي أتكلم بها تكون . لا تطول بعد . لأني في أيامكم أيها البيت المتمرد أقول الكلمة وأجريها ، يقول السيد الرب
26 وكان إلي كلام الرب قائلا
27 يا ابن آدم ، هوذا بيت إسرائيل قائلون : الرؤيا التي هو رائيها هي إلى أيام كثيرة ، وهو متنبئ لأزمنة بعيدة
28 لذلك قل لهم : هكذا قال السيد الرب : لا يطول بعد شيء من كلامي . الكلمة التي تكلمت بها تكون ، يقول السيد الرب

العودة إلى الصفحة الرئيسية




Acknowledgement