الكتاب المقدس




العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الاصحاح 16 «--- حزقيال ---» الاصحاح 18»

حزقيال 17 : 1 - 24

الاصحاح 17

1 وكان إلي كلام الرب قائلا
2 يا ابن آدم ، حاج أحجية ومثل مثلا لبيت إسرائيل
3 وقل : هكذا قال السيد الرب : نسر عظيم كبير الجناحين ، طويل القوادم ، واسع المناكب ، ذو تهاويل ، جاء إلى لبنان وأخذ فرع الأرز
4 قصف رأس خراعيبه ، وجاء به إلى أرض كنعان ، وجعله في مدينة التجار
5 وأخذ من زرع الأرض وألقاه في حقل الزرع ، وجعله على مياه كثيرة . أقامه كالصفصاف
6 فنبت وصار كرمة منتشرة قصيرة الساق . انعطفت عليه زراجينها وكانت أصولها تحته ، فصارت كرمة وأنبتت فروعا وأفرخت أغصانا
7 وكان نسر آخر عظيم كبير الجناحين واسع المنكب ، فإذا بهذه الكرمة عطفت عليه أصولها وأنبتت نحوه زراجينها ليسقيها في خمائل غرسها
8 في حقل جيد على مياه كثيرة هي مغروسة لتنبت أغصانها وتحمل ثمرا ، فتكون كرمة واسعة
9 قل : هكذا قال السيد الرب : هل تنجح ؟ أفلا يقلع أصولها ويقطع ثمرها فتيبس ؟ كل من أوراق أغصانها تيبس ، وليس بذراع عظيمة أو بشعب كثير ليقلعوها من أصولها
10 ها هي المغروسة ، فهل تنجح ؟ ألا تيبس يبسا كأن ريحا شرقية أصابتها ؟ في خمائل نبتها تيبس
11 وكان إلي كلام الرب قائلا
12 قل للبيت المتمرد : أما علمتم ما هذه ؟ قل : هوذا ملك بابل قد جاء إلى أورشليم وأخذ ملكها ورؤساءها وجاء بهم إليه إلى بابل
13 وأخذ من الزرع الملكي وقطع معه عهدا وأدخله في قسم ، وأخذ أقوياء الأرض
14 لتكون المملكة حقيرة ولا ترتفع ، لتحفظ العهد فتثبت
15 فتمرد عليه بإرساله رسله إلى مصر ليعطوه خيلا وشعبا كثيرين . فهل ينجح ؟ هل يفلت فاعل هذا ؟ أو ينقض عهدا ويفلت
16 حي أنا ، يقول السيد الرب ، إن في موضع الملك الذي ملكه ، الذي ازدرى قسمه ونقض عهده ، فعنده في وسط بابل يموت
17 ولا بجيش عظيم وجمع غفير يعينه فرعون في الحرب ، بإقامة مترسة وببناء برج لقطع نفوس كثيرة
18 إذ ازدرى القسم لنقض العهد ، وهوذا قد أعطى يده وفعل هذا كله فلا يفلت
19 لأجل ذلك هكذا قال السيد الرب : حي أنا ، إن قسمي الذي ازدراه ، وعهدي الذي نقضه ، أردهما على رأسه
20 وأبسط شبكتي عليه فيؤخذ في شركي ، وآتي به إلى بابل وأحاكمه هناك على خيانته التي خانني بها
21 وكل هاربيه وكل جيوشه يسقطون بالسيف ، والباقون يذرون في كل ريح ، فتعلمون أني أنا الرب تكلمت
22 هكذا قال السيد الرب : وآخذ أنا من فرع الأرز العالي وأغرسه ، وأقطف من رأس خراعيبه غصنا وأغرسه على جبل عال وشامخ
23 في جبل إسرائيل العالي أغرسه ، فينبت أغصانا ويحمل ثمرا ويكون أرزا واسعا ، فيسكن تحته كل طائر ، كل ذي جناح يسكن في ظل أغصانه
24 فتعلم جميع أشجار الحقل أني أنا الرب ، وضعت الشجرة الرفيعة ، ورفعت الشجرة الوضيعة ، ويبست الشجرة الخضراء ، وأفرخت الشجرة اليابسة . أنا الرب تكلمت وفعلت

العودة إلى الصفحة الرئيسية




Acknowledgement