الكتاب المقدس




العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الاصحاح 26 «--- حزقيال ---» الاصحاح 28»

حزقيال 27 : 1 - 36

الاصحاح 27

1 وكان إلي كلام الرب قائلا
2 وأنت يا ابن آدم ، فارفع مرثاة على صور
3 وقل لصور : أيتها الساكنة عند مداخل البحر ، تاجرة الشعوب إلى جزائر كثيرة ، هكذا قال السيد الرب : يا صور ، أنت قلت : أنا كاملة الجمال
4 تخومك في قلب البحور . بناؤوك تمموا جمالك
5 عملوا كل ألواحك من سرو سنير . أخذوا أرزا من لبنان ليصنعوه لك سواري
6 صنعوا من بلوط باشان مجاذيفك . صنعوا مقاعدك من عاج مطعم في البقس من جزائر كتيم
7 كتان مطرز من مصر هو شراعك ليكون لك راية . الأسمانجوني والأرجوان من جزائر أليشة كانا غطاءك
8 أهل صيدون وإرواد كانوا ملاحيك . حكماؤك يا صور الذين كانوا فيك هم ربابينك
9 شيوخ جبيل وحكماؤها كانوا فيك قلافوك . جميع سفن البحر وملاحوها كانوا فيك ليتاجروا بتجارتك
10 فارس ولود وفوط كانوا في جيشك ، رجال حربك . علقوا فيك ترسا وخوذة . هم صيروا بهاءك
11 بنو إرواد مع جيشك على الأسوار من حولك ، والأبطال كانوا في بروجك . علقوا أتراسهم على أسوارك من حولك . هم تمموا جمالك
12 ترشيش تاجرتك بكثرة كل غنى . بالفضة والحديد والقصدير والرصاص أقاموا أسواقك
13 ياوان وتوبال وماشك هم تجارك . بنفوس الناس وبآنية النحاس أقاموا تجارتك
14 ومن بيت توجرمة بالخيل والفرسان والبغال أقاموا أسواقك
15 بنو ددان تجارك . جزائر كثيرة تجار يدك . أدوا هديتك قرونا من العاج والآبنوس
16 أرام تاجرتك بكثرة صنائعك ، تاجروا في أسواقك بالبهرمان والأرجوان والمطرز والبوص والمرجان والياقوت
17 يهوذا وأرض إسرائيل هم تجارك . تاجروا في سوقك بحنطة منيت وحلاوى وعسل وزيت وبلسان
18 دمشق تاجرتك بكثرة صنائعك وكثرة كل غنى ، بخمر حلبون والصوف الأبيض
19 ودان وياوان قدموا غزلا في أسواقك . حديد مشغول وسليخة وقصب الذريرة كانت في سوقك
20 ددان تاجرتك بطنافس للركوب
21 العرب وكل رؤساء قيدار هم تجار يدك بالخرفان والكباش والأعتدة . في هذه كانوا تجارك
22 تجار شبا ورعمة هم تجارك . بأفخر كل أنواع الطيب وبكل حجر كريم والذهب أقاموا أسواقك
23 حران وكنة وعدن تجار شبا وأشور وكلمد تجارك
24 هؤلاء تجارك بنفائس ، بأردية أسمانجونية ومطرزة ، وأصونة مبرم معكومة بالحبال مصنوعة من الأرز بين بضائعك
25 سفن ترشيش قوافلك لتجارتك ، فامتلأت وتمجدت جدا في قلب البحار
26 ملاحوك قد أتوا بك إلى مياه كثيرة . كسرتك الريح الشرقية في قلب البحار
27 ثروتك وأسواقك وبضاعتك وملاحوك وربابينك وقلافوك والمتاجرون بمتجرك ، وجميع رجال حربك الذين فيك ، وكل جمعك الذي في وسطك يسقطون في قلب البحار في يوم سقوطك
28 من صوت صراخ ربابينك تتزلزل المسارح
29 وكل ممسكي المجذاف والملاحون ، وكل ربابين البحر ينزلون من سفنهم ويقفون على البر
30 ويسمعون صوتهم عليك ، ويصرخون بمرارة ، ويذرون ترابا فوق رؤوسهم ، ويتمرغون في الرماد
31 ويجعلون في أنفسهم قرعة عليك ، ويتنطقون بالمسوح ، ويبكون عليك بمرارة نفس نحيبا مرا
32 وفي نوحهم يرفعون عليك مناحة ويرثونك ، ويقولون : أية مدينة كصور كالمسكتة في قلب البحر
33 عند خروج بضائعك من البحار أشبعت شعوبا كثيرين . بكثرة ثروتك وتجارتك أغنيت ملوك الأرض
34 حين انكسارك من البحار في أعماق المياه سقط متجرك وكل جمعك
35 كل سكان الجزائر يتحيرون عليك ، وملوكهن يقشعرون اقشعرارا . يضطربون في الوجوه
36 التجار بين الشعوب يصفرون عليك فتكونين أهوالا ، ولا تكونين بعد إلى الأبد

العودة إلى الصفحة الرئيسية




Acknowledgement