الكتاب المقدس




العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الاصحاح 37 «--- حزقيال ---» الاصحاح 39»

حزقيال 38 : 1 - 23

الاصحاح 38

1 وكان إلي كلام الرب قائلا
2 يا ابن آدم ، اجعل وجهك على جوج ، أرض ماجوج رئيس روش ماشك وتوبال ، وتنبأ عليه
3 وقل : هكذا قال السيد الرب : هأنذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك وتوبال
4 وأرجعك ، وأضع شكائم في فكيك ، وأخرجك أنت وكل جيشك خيلا وفرسانا كلهم لابسين أفخر لباس ، جماعة عظيمة مع أتراس ومجان ، كلهم ممسكين السيوف
5 فارس وكوش وفوط معهم ، كلهم بمجن وخوذة
6 وجومر وكل جيوشه ، وبيت توجرمة من أقاصي الشمال مع كل جيشه ، شعوبا كثيرين معك
7 استعد وهيئ لنفسك أنت وكل جماعاتك المجتمعة إليك ، فصرت لهم موقرا
8 بعد أيام كثيرة تفتقد . في السنين الأخيرة تأتي إلى الأرض المستردة من السيف المجموعة من شعوب كثيرة على جبال إسرائيل التي كانت دائمة خربة ، للذين أخرجوا من الشعوب وسكنوا آمنين كلهم
9 وتصعد وتأتي كزوبعة ، وتكون كسحابة تغشي الأرض أنت وكل جيوشك وشعوب كثيرون معك
10 هكذا قال السيد الرب : ويكون في ذلك اليوم أن أمورا تخطر ببالك فتفكر فكرا رديئا
11 وتقول : إني أصعد على أرض أعراء . آتي الهادئين الساكنين في أمن ، كلهم ساكنون بغير سور وليس لهم عارضة ولا مصاريع
12 لسلب السلب ولغنم الغنيمة ، لرد يدك على خرب معمورة وعلى شعب مجموع من الأمم ، المقتني ماشية وقنية ، الساكن في أعالي الأرض
13 شبا وددان وتجار ترشيش وكل أشبالها يقولون لك : هل لسلب سلب أنت جاء ؟ هل لغنم غنيمة جمعت جماعتك ، لحمل الفضة والذهب ، لأخذ الماشية والقنية ، لنهب نهب عظيم
14 لذلك تنبأ يا ابن آدم ، وقل لجوج : هكذا قال السيد الرب : في ذلك اليوم عند سكنى شعبي إسرائيل آمنين ، أفلا تعلم
15 وتأتي من موضعك من أقاصي الشمال أنت وشعوب كثيرون معك ، كلهم راكبون خيلا ، جماعة عظيمة وجيش كثير
16 وتصعد على شعبي إسرائيل كسحابة تغشي الأرض . في الأيام الأخيرة يكون . وآتي بك على أرضي لكي تعرفني الأمم ، حين أتقدس فيك أمام أعينهم يا جوج
17 هكذا قال السيد الرب : هل أنت هو الذي تكلمت عنه في الأيام القديمة عن يد عبيدي أنبياء إسرائيل ، الذين تنبأوا في تلك الأيام سنينا أن آتي بك عليهم
18 ويكون في ذلك اليوم ، يوم مجيء جوج على أرض إسرائيل ، يقول السيد الرب ، أن غضبي يصعد في أنفي
19 وفي غيرتي ، في نار سخطي تكلمت ، أنه في ذلك اليوم يكون رعش عظيم في أرض إسرائيل
20 فترعش أمامي سمك البحر وطيور السماء ووحوش الحقل والدابات التي تدب على الأرض ، وكل الناس الذين على وجه الأرض ، وتندك الجبال وتسقط المعاقل وتسقط كل الأسوار إلى الأرض
21 وأستدعي السيف عليه في كل جبالي ، يقول السيد الرب ، فيكون سيف كل واحد على أخيه
22 وأعاقبه بالوبإ وبالدم ، وأمطر عليه وعلى جيشه وعلى الشعوب الكثيرة الذين معه مطرا جارفا وحجارة برد عظيمة ونارا وكبريتا
23 فأتعظم وأتقدس وأعرف في عيون أمم كثيرة ، فيعلمون أني أنا الرب

العودة إلى الصفحة الرئيسية




Acknowledgement