الكتاب المقدس




العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الاصحاح 15 «--- حزقيال32:1- ---» الاصحاح 17»

حزقيال 32 : 1 - 16

الاصحاح 32

1 وكان في السنة الثانية عشرة ، في الشهر الثاني عشر ، في أول الشهر ، أن كلام الرب صار إلي قائلا
2 يا ابن آدم ، ارفع مرثاة على فرعون ملك مصر وقل له : أشبهت شبل الأمم وأنت نظير تمساح في البحار . اندفقت بأنهارك ، وكدرت الماء برجليك ، وعكرت أنهارهم
3 هكذا قال السيد الرب : إني أبسط عليك شبكتي مع جماعة شعوب كثيرة ، وهم يصعدونك في مجزفتي
4 وأتركك على الأرض ، وأطرحك على وجه الحقل ، وأقر عليك كل طيور السماء ، وأشبع منك وحوش الأرض كلها
5 وألقي لحمك على الجبال ، وأملأ الأودية من جيفك
6 وأسقي أرض فيضانك من دمك إلى الجبال ، وتمتلئ منك الآفاق
7 وعند إطفائي إياك أحجب السماوات ، وأظلم نجومها ، وأغشي الشمس بسحاب ، والقمر لا يضيء ضوءه
8 وأظلم فوقك كل أنوار السماء المنيرة ، وأجعل الظلمة على أرضك ، يقول السيد الرب
9 وأغم قلوب شعوب كثيرين عند إتياني بكسرك بين الأمم في أراض لم تعرفها
10 وأحير منك شعوبا كثيرين ، ملوكهم يقشعرون عليك اقشعرارا عندما أخطر بسيفي قدام وجوههم ، فيرجفون كل لحظة ، كل واحد على نفسه في يوم سقوطك
11 لأنه هكذا قال السيد الرب : سيف ملك بابل يأتي عليك
12 بسيوف الجبابرة أسقط جمهورك . كلهم عتاة الأمم ، فيسلبون كبرياء مصر ، ويهلك كل جمهورها
13 وأبيد جميع بهائمها عن المياه الكثيرة ، فلا تكدرها من بعد رجل إنسان ، ولا تعكرها أظلاف بهيمة
14 حينئذ أنضب مياههم وأجري أنهارهم كالزيت ، يقول السيد الرب
15 حين أجعل أرض مصر خرابا ، وتخلو الأرض من ملئها . عند ضربي جميع سكانها يعلمون أني أنا الرب
16 هذه مرثاة يرثون بها . بنات الأمم ترثو بها . على مصر وعلى كل جمهورها ترثو بها ، يقول السيد الرب

العودة إلى الصفحة الرئيسية




Acknowledgement