الأحد, 30 تشرين1/أكتوير 2011 17:54 خدمات الموقع - اقوال اباء
طباعة
AddThis Social Bookmark Button

أقوال القديس مار فيلوكسينوس.
مع المسيح صلبت

1- مفهوم الصليب مع المسيح

+ نادي ربنا جميع التلاميذ قائلاً بأن يدخلوا من الباب الضيق لنه بدون هذا الباب لا يستطيع أحد أن يدخل ملكوت الله.

فإنه إن لم يبطل الإنسان إحساس مذاقه العالم ، فإنه لا يستطيع أن يتذوق حلاوة تدبير المسيح . ولا يستطيع أحد أن يبطل هذا الإحساس إلا بقوة الصبر . لأن الذي يقطع من نفسه لذة جميع الشهوات فإنه ينبت موضعها الصالحات . فإن لم يقلع الشر لا يثبت الخير.

فإنه يعمل فينا عاملان: موت وحياة . الموت هو الإنسان العتيق الذي هو الشهوات المرذولة والحياة هي الإنسان الجديد...

+ كلما قطع الإنسان أعضاء الخطية نبت عوضاً عنها أخر آخر روحانية في موضعها وحسبما يضمحل الإنسان العتيق هكذا يظهر نور الإنسان الجديد.

وإن كنا قد تعرينا من الإنسان العتيق ولبسنا الجديد عوضاً عنه بالمعمودية إلا أننا لم نحس كيف خلعنا ولا كيف لبسنا لأن النعمة هي التي فعلت الأمرين وقد قبلناهما سراً باسم الإيمان فقط.

أما الآن فإننا بإرادتنا وعمل أنفسنا إذا تعرينا من الإنسان العتيق (بقوة النعمة العاملة فينا) نحس بذلك ليس من خبر الإيمان(فحسب) بل من التجارب بالأحزان والدموع والطلبات والصلوات الدائمة وسلوك الإنسان الجديد الخفي...

( أقوال القديس مار فيلوكسينوس )

مفــُهوم الحــــُب

خصـَــائصُ الحـُب

+ إن سيدنا لم يعلمنا أن نحفظ جميع الوصايا بالكلام فقط بل أرانا ذلك بأفعاله أيضا لأنه مكتوب أنه ابتدأ يعمل ويعلم ويكمل جميع الوصايا واحدة. واحدة لأنه قال أحبوا أعدائكم وباركوا لأعنيكم وهذه جميعها أكلمها بالفعل.....

وقال من سخرك ميلا سر معه ميلين هذه أيضا أكملها بالفعل لأنه عندما كان يدعي إلى مكان ليشفي مريضا كان يمشي مع الذي يدعوه وعندما دعاء رئيس المجمع لشفاء ابنته مضي معه إلى بيته وعوض المريض أقام ميتا...

وقال لتلاميذه إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي مثلما حفظت أنا وصيا أبي واثبت في محبته فلا يمكن للإنسان أن يكون محبا إلا أن حفظ الوصايا وإن لم يحفظها جميعا فأنه ليس فقط لا يبلغ للتاوريا التي هي الشركة مع المسيح بل أيضا لا يرث الحياة.

حـــَــول الخدمـَـة

+ أنظروا أية مشورة تعطونها له لكيلا تقولون له شيئا يضاد مرضه بقلة معرفتكم وهكذا بمشورتكم يعود إلى مصر الشر وتبلعه أرض قطع الرجاء (اليأس) ويطلب الله دمه من أنفسكم.....

علامات حبــّــنا للأقرباء

علاج الغضــبُ

   3- تأمل يسوع طويل الأناة.

+ إذا شتمت فانظر واعلم انه أيضا شتم من أجلك ودعي مجنوناَ وسامرياَ وإن كانوا يعيرونك ويستهزئون بك فأنظر إلى مخلص الكل كيف كانوا به ويعيرونه ويتفلون على وجهه ويسقونه الخل والمرارة وكانوا يقرعون رأسه بقصبة؟

الغضــُب المقدس

+ حرك الغضب قبالة الشهوة ليساعدك لتهدا وتطور إغراءاتها.